المجتمع في مواجهة تحدي قضايا الشباب ووسائل التواصل الاجتماعي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

اسئلة هامة وجوهرية تحاول ورشة العمل عرضها ومناقشتها على المشاركين بغية الوصول الى حلول وإبراز الدور المطلوب من وسائل التواصل الاجتماعي في العمل مع قضايا الشباب في المجتمع العربي الخليجي.

 تطرح الورشة اسئلة هل وسائل التواصل الاجتماعي نعمة ام نقمة؟ وما هي اثارها سلباُ وايجاباُ على المراهقين والشباب وهل لهذه اثار وانعكاسات على الاسرة العربية الخليجية وهل تمكن الشباب في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي في خدمة تطلعاتهم وطموحاتهم؟ وما هي اكثر شبكات التواصل الاجتماعي استخداماً من قبل المراهقين والشباب وهل لوسائل التواصل الاجتماعي ادوار في التصدي للتحديات التي تواجه الشباب الخليجي مع تحديد هذه التحديات سواء ان كانت اجتماعية او اقتصادية او نفسية ان تربوية؟ وما هو الدور الذي يمكن ان يؤديه الاخصائيون الاجتماعيين والنفسيين في خدمة قضايا الشباب.