تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه

تتشرف رابطة الاجتماعيين الكويتية والجمعية الخليجية للاجتماعيين بالتعاون مع وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بدولة الكويت ، بدعوتكم لحضور :

    "الملتقي الخليجي العاشر لروابط وجمعيات الاجتماعيين بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية"
 
 تحت عنوان:

( التنمية المستدامة في دول مجلس التعاون الخليجي.. التحديات والأدوار)

خلال الفترة من 9-11 مايو 2016 بفندق الجميرا / المسيلة

في سبتمبر 2000، التزم قادة العالم بتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية بحلول عام 2015، والتي شملت القضاء على الفقر المدقع والجوع وتحقيق تعميم التعليم الابتدائي وتعزيز المساواة بين الجنسين وتحسين الصحة النفاسية للأمهات وكفالة الاستدامة البيئية وإقامة شراكة عالمية.

ومجددا التقى قادة العالم في قمة الامم المتحدة في سبتمبر 2015، لمراجعة وتقييم ما تحقق في الفترة الماضية، واعتمدوا للسنوات الخمسة عشرة القادمة، خطة التنمية المستدامة لغاية 2030، وهي خطة اكثر طموحا، اطلق عليها "تحويل عالمنا" لانطلاق العمل من أجل أن ينعم سكان العالم بالرفاهية والرخاء من خلال السعي والتكاتف الدولي لتحقيق سبعة عشر هدفاً، هي: القضاء على الفقر، القضاء التام على الجوع، الصحة الجيدة والرفاه، التعليم الجيد، المساواة بين الجنسين، المياه النظيفة والنظافة الصحية، طاقة نظيفة وبأسعار معقولة، العمل اللائق ونمو الاقتصاد، الصناعة والابتكار والهياكل الأساسية، الحد من عدم المساواة، مدن ومجتمعات محلية مستدامة، الاستهلاك والإنتاج المسؤولان، العمل المناخي، الحياة تحت الماء، الحياة في البر، السلام والعدل والمؤسسات القوية، وأخيرا عقد الشراكات لتحقيق هذه الأهداف، لصالح حاضر ومستقبل البشرية.

  وانسجاماً مع طموحات وتطلعات قمة الأمم المتحدة،وانطلاقاُ من مبدأ التعاون من أجل تحقيق هذه الأهداف التنموية، وتجسيدا لمشاركة فاعلة من قبل جمعيات وروابط الاجتماعيين بدول مجلس التعاون الخليجي، وتأكيداً لمبدأ المشاركة الفاعلة للجهود الرسمية والأهلية في الاستجابة لمتطلبات تحقيق هذه الأهداف التنموية، تأتي هذه المبادرة في اختيار موضوع (التنمية المستدامة في دول مجلس التعاون الخليجي.. التحديات والأدوار) موضوعا للملتقى الخليجي العاشر، في سياق سلسلة الملتقيات التي تقيمها روابط وجمعيات الاجتماعيين في دول مجلس التعاون الخليجي، والذي يقام هذا العام في ضيافة رابطة الاجتماعيين بدولة الكويت، وبالتعاون مع الجمعية الخليجية للاجتماعيين.