*اعلان الجمعية العمومية
*المنتدى الخليجي
*فعالية اليوم المفتوح للتوعية باضطراب التوحد واكتشاف المواهب
*الاحتفال بيوم الباحث الاجتماعي والنفسي وافتتاح المنتدي الاجتماعي الاسبوعي
*اعلان تذكيري (بموعد انعقاد الجمعية العمومية لرابطة الاجتماعيين 2016/2017)
*كشف باسماء السادة الاعضاء المرشحين لعضوية رابطة الاجتماعيين 2016/2017
*النجاح في تطوير المهارات الشخصية
*جائزة الدولة التشجيعية
*دعوة لحفل تكريم
*بيـــــان
*بيـــــان
*رابطة الاجتماعيين تصدر ميثاقا اخلاقيا للاخصائيين الاجتماعيين
 


   
ميثاق التضامن بين جمعيات النفع العام
 
جولة في مكتبتنا
 
       تأكيداً لدور مؤسسات المجتمع المدني الراسخ في خدمة المجتمع ، وتفعيلاً لحركتها في تنميته ، ودعماً لجهود جمعيات النفع العام وقدراتها ، ووصولاً إلى أداء أفضل وأقوى في المستقبل .      
 
 فقد التقت إرادة الجمعيات والروابط والأندية والمراكز الخاضعة للقانون رقم 24 لسنة 1962م في شأن الأندية وجمعيات النفع العام وتعديلاته الموقعة على هذا الميثاق ، معلنة اعتماده كأساس للتضامن وتعزيزاً للتعاون فيما بينها ، ومقرةٍ بما ورد فيه من نصوص .
 
وقد تم التوقيع على هذا الميثاق يوم الخميس الموافق 15/4/2010م، مع احتفاظ كل طرف من أطراف الميثاق بنسخة منه للعمل بموجبه .
 
مفهوم التضامن
مادة (1)
التضامن في هذا الميثاق يعني تكامل الجهود بين جمعيات النفع العام وتبادل الخبرات فيما بينها بما يحقق المواطنة الصالحة ، في إطار أهداف المجتمع المدني الرامية إلى تعزيز مكانة الدولة الحديثة .
 
أهداف التضامن
مادة (2)
يسعى التضامن إلى تحقيق الأهداف التالية :
أ. تطوير حركة المجتمع المدني .
ب. مساهمة جمعيات النفع العام في العملية التنموية .
ج. المساهمة في إعداد وصياغة القوانين في ظل التمسك بالمكتسبات الدستورية .
د. التعاون والتنسيق مع الجهات العامة والقطاع الخاص لتحقيق أهداف التضامن دون هيمنة أي طرف على الآخر.
ه. دعم قدرات جمعيات النفع العام قانونياً وإدارياً ومالياً .
 
المرجعية والعضوية
مادة(3)
المرجعية الأساسية لميثاق التضامن هو دستور دولة الكويت الصادر عام 1962م، والتشريعات الوطنية من قوانين ولوائح وقرارات .
مادة (4)
الأطراف في هذا الميثاق هي الجهات الموقعة عليه والخاضعة للقانون رقم 24 لسنة 1962م في شأن الأندية وجمعيات النفع العام وتعديلاته ، ويحق لأي جهة خاضعة لذات القانون الانضمام لهذا الميثاق .
 
مبادئ أسس التضامن
مادة (5)
يرتكز التضامن على المبادئ والأسس التالية :
أ. التأكيد على العلاقة التضامنية بين أطراف الميثاق .
ب. احترام استقلالية كل طرف في حرية اتخاذ قراره على النحو الذي يحقق أهدافه في خدمة المجتمع .
ج. تضافر الجهود والجدية في إدارة المشاريع الجماعية .
د. توزيع الأدوار وتحديد المسؤوليات بين أطراف الميثاق بما يحقق الشفافية والموضوعية.
ه. الالتزام بالأخلاقيات والقيم والأعراف والتقاليد المهنية والنقابية المرعية التي تحكم العلاقات بين كافة الأطراف.
و. حق التحفظ من جانب أي طرف على أي قرار جماعي صادر عن أطراف الميثاق، كما يحق له أن يعلن عن ذلك.
 
مجالات التضامن
مادة (6)
تشمل مجالات التضامن الأنشطة التالية :
أ. المشاركة في وضع ومتابعة تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية بمفهومها الشامل .
ب. صياغة مقترحات ومشروعات القوانين ذات الصلة بأهداف جمعيات النفع العام .
ج. تبادل المعلومات والبحوث والدراسات ذات الصلة بنشاط جمعيات النفع العام.
د. تحديد موقف أطراف التضامن من قضايا المجتمع والأحداث المحيطة به .
ه. العمل على إنجاح فعاليات وأنشطة أطراف الميثاق والعمل على تحقيق التكامل المنشود فيما بينها .
 
آليات التنفيذ
مادة (7)
تشمل مجالات التضامن الأنشطة التالية :
أ. يعقد أطراف الميثاق اجتماعاً تشاورياً دورياً يتم تحديد مكان انعقاده وزمانه من قبل الأمين العام .
ب. يسمي كل طرف سنوياً ممثلاً أصلياً عنه لحضور اجتماعات الميثاق وممثلاً بديلاً في حال تعذر حضوره .
جـ. يتم اختيار أمين عام وأمانة عامة سنوية ، وتتألف الأمانة العامة من 5 – 9 أعضاء بمن فيهم الأمين العام ، على أن يتم تحديد عدد أعضاء الأمانة العامة وانتخابهم من قبل أطراف الميثاق بناءً على عدد الأطراف الأعضاء في الميثاق.
د. يحق لأطراف الميثاق تشكيل لجان دائمة أو مؤقتة لدراسة القضايا ذات الاهتمام المشترك ورفع تقارير عنها للأمانة العامة .
هـ. يعهد للأمانة العامة أعداد اللائحة الداخلية واعتمادها من قبل أطراف الميثاق.
و. تقدم الأمانة العامة ميزانية تقديرية يتم اعتمادها سنوياً من أطراف الميثاق.
 
**صدر بمناسبة انتقال الرابطة إلى مقرها الجديد في العديلية بتاريخ 13/8/1973.